الرئيسية

تجربة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان في الصحراء المغربية نموذج يحتدى به

ماروك تلغراف

أبرز الخبير القانوني الفرنسي، هوبير سيون، الخميس بنيويورك، الدور الهام للغاية الذي تضطلع به هيئات الوساطة، لاسيما اللجان الجهوية التابعة للمجلس الوطني للحقوق في الصحراء المغربية.

وسلط الخبير الدولي في مجال حقوق الإنسان أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، الضوء على التدابير التي اتخذها المغرب لتعزيز الديمقراطية والحقوق الأساسية في أقاليمه الجنوبية، مبرزا المشاركة المواطنة القوية لساكنة هذه الأقاليم في الانتخابات الوطنية والجهوية والمحلية.

كما أبرز تطور دينامية الحياة الجمعوية في جميع قطاعات الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وكذا تطوير نشاط مهني في مجال الصيد البحري.

واعتبر السيد سيون أن المستوى المرتفع لنسبة تمدرس الأطفال واليافعين وتوفر العديد من الخدمات الصحية والرياضية والثقافية من خلال العديد من البنى التحتية الهامة والأطر الكفؤة التي تشرف عليها، يعكس الدينامية الكبيرة التي تشهدها الاقاليم الجنوبية للمملكة.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى