15 ديسمبر, 2018


الانتخابات الحرة والنزيهة مدخل مرجعي وحيد لتمثيل الصحراويين

الانتخابات الحرة والنزيهة مدخل مرجعي وحيد لتمثيل الصحراويين

مروك تلغراف

أكد رئيس جهة الداخلة واد الذهب، الخطاط ينجا، أمس الأربعاء أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، أن الانتخابات الحرة والنزيهة تشكل المرجع الوحيد لاختيار مسؤولين مؤهلين لإدارة الشأن العام وتمثيل الصحراويين.

وشدد ينجا على أن المشاركة المكثفة من قبل الصحراويين في هذه الانتخابات تشكل استفتاء في حذ ذاتها اختاروا من خلاله، بشكل لا رجعة فيه، التشبث بهويتهم المغربية المتوارثة أبا عن جد، داعيا المجتمع الدولي إلى أخذ هذه الإرادة الشعبية بعين الاعتبار، والتي تبرز أن البوليساريو لا يمكنها، بأي شكل من الأشكال، أن تمثلهم.

وقال رئيس جهة الداخلة واد الذهب، الذي قدم نفسه أمام أعضاء اللجنة كشاهد ذي دراية بحقيقة الوضع في كلا الجانبين، “اليوم، أعيش بكل حرية وكرامة في الداخلة، مسقط رأسي في جنوب المغرب، حيث يتم تخطيط شؤون الجهة وتنظيمها وتوجيهها من قبل مسؤولين صحراويين منتخبين عبر اقتراع عام”.

وأعرب، بالمقابل، عن استياء وغضب وسخط الساكنة المحتجزة في ظروف غير إنسانية بمخيمات تندوف، جنوب الجزائر، إزاء هذه اللعبة القذرة التي تعرضوا لها منذ أزيد من 40 سنة.

واكد أن هذه الساكنة محكوم عليها بالتزام الصمت والخضوع للأوامر إذا أرادت تفادي أعمال انتقامية من ملشيات الانفصاليين، التي ندد الآلاف من الضحايا بسمعتهما السيئة، مشددا على أن أملهم الوحيد للانعتاق هو المقترح المغربي للحكم الذاتي، وهو حل (رابح-رابح) يضمن للساكنة المحلية حق إدارة شؤون المنطقة بنفسها.

وخلص الخطاط ينجا إلى أن ملتمسي الطرف الآخر لا يمكنهم قول نفس الشيء لأنه لا أحد انتخبهم، منبها إلى أنه تم وضعهم في مناصبهم، ككومبارس، من قبل أجهزة استخبارات بلد آخر.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض