21 نوفمبر, 2018


ماكرون: فرنسا أقامت “نظام تعذيب” إبان استعمار الجزائر

ماكرون: فرنسا أقامت “نظام تعذيب” إبان استعمار الجزائر

ماروك تلغراف

اعترف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يوم أمس الخميس، بمسؤولية بلاده عن إقامة “نظام تعذيب” إبان استعمار الجزائر الذي انتهى في العام 1962.

وقال الإليزيه في بيان، إن الرئيس ماكرون يعترف رسميا بأن “الدولة الفرنسية سمحت باستخدام التعذيب خلال الحرب في الجزائر”، حسبما نقلت صحيفة “لومونود” الفرنسية.

ونقل البيان عن ماكرون قوله “رغم أن مقتل موريس أودان – عالم الرياضيات الفرنسي الشيوعي الذي ناضل لأجل استقلال الجزائر- كان فعلا منفردا قام به البعض، إلا أن ذلك وقع في إطار نظام قانوني وشرعي.. نظام الاعتقال والاحتجاز”.

وقدم ماكرون اعتذاره لأرملة المناضل موريس أودان الذي قاتل مع الثورة الجزائرية واعتقله جنود فرنسيون وعُذب حتى الموت عام 1957، حيث زارها –بعد صدور البيان- في منزلها ليقدم اعتذار الدولة لها، وهو ما عدّه البعض أول خطوة رسمية تجاه اعتراف فرنسا بالفظائع التي ارتكبت إبان حقبة الاستعمار للجزائر.

وجاء في نص بيان الرئاسة “باسم الجمهورية الفرنسية، نعترف بأن موريس أودان تعرض للتعذيب ثم الإعدام، أو التعذيب حتى الموت من قبل جنود (فرنسيين) اعتقلوه من منزله”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض