22 سبتمبر, 2018


لقاء تواصلي بسيدي سليمان حول تنمية الثقافة المقاولاتية لدى الشباب

لقاء تواصلي بسيدي سليمان حول تنمية الثقافة المقاولاتية لدى الشباب

ماروك تلغراف

شكلت آفاق تنمية الثقافة المقاولاتية لدى الشباب محور لقاء تواصلي نظمته جمعية المقاولين الشباب أمس الخميس بسيدي سليمان.

ويروم اللقاء الذي يأتي امتدادا لسلسلة من اللقاءات تنظمها جمعية المقاولين الشباب بسيدي سليمان لفائدة المقاولات الصغرى والمتوسطة، تشجيع الثقافة المقاولاتية ومساعدة الشباب للولوج إلى مصادر التمويل، لغاية تنمية اقتصاد المنطقة.

وفي كلمة بالمناسبة، نوه رئيس جمعية المقاولين الشباب، عبد الخالق لحمر، بالجهود المبذولة الرامية إلى التأطير والتكوين المستمر والتوعية والتنمية والمصاحبة، وكذا تمويل المشاريع وتبادل التجارب بين فاعلين اقتصاديين آخرين.

وأبرز لحمر أن ” المسعى يكمن في توعية المقاولين الشباب حتى يكونوا على بينة من البرامج التي أرستها الحكومة والفاعلون المعنيون”، مشيرا إلى التوجيهات الملكية السامية التي تضمنها الخطاب الملكي بمناسبة ثورة الملك والشعب المشددة على محورية دور تشغيل الشباب في خلق الثروات.

وأوضح أن الجمعية التي تشكل حلقة وصل بين المقاولين الشباب من جهة، والجهات والمؤسسات الوطنية من جهة أخرى، ترمي إلى ” شد انتباه المسؤولين إلى أن شريحة مهمة من المقاولين المحليين الشباب تصبو إلى تنمية الإقليم ولا يسعون إلا دعم مبادراتهم”.

من جهته، أبرز ممثل الصندوق المركزي للضمان، عبد الرحمان أوعشام، أن “دور الصندوق يتمثل في تيسير ولوج المقاولات الصغرى والمتوسطة إلى مختلف أنماط التمويل البنكي، عبر حزمة المنتجات الرامية إلى مواكبة المقاولة منذ إحداثها”.

وأوضح أن الصندوق المركزي للضمان كمؤسسة عمومية ذات طابع مالي، تسهم في حفز هذه المبادرات وتشجيع إحداث وتنمية وعصرنة المقاولات، وتوفير كل المنتجات للقطاع البنكي بغية الاستجابة لاحتياجات المقاولة على امتداد دورة حياتها.

كما ذكر المسؤول بأن الصندوق التزم بتمويل المشروع الأولي والابتكار لضمان تمويل وتتبع المقاولات الناشئة، لاسيما في الأطوار الأولى لنشأتها.

وشكل اللقاء الذي عرف حضور ممثلي مؤسسات وطنية ومسؤولين معنيين بالمجال، مناسبة للنقاش حول أولويات مخطط العمل المزمع إرساؤه بشأن تكوين الشباب بغية تحفيز الثقافة المقاولاتية بمنطقة سيدي سليمان.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

MarocTelegraph

مجانى
عرض