22 سبتمبر, 2018


غوتيريش: “المغرب يشيد حظيرة للطاقة الشمسية بحجم باريس”

غوتيريش: “المغرب يشيد حظيرة للطاقة الشمسية بحجم باريس”

ماروك تلغراف
استشهد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالمغرب كنموذج للاقتداء في مجال استخدام الطاقات النظيفة، كما يعكس ذلك مشروع مركب الطاقة الشمسية “نور” بورزازات، الذي سيوفر الكهرباء لأزيد من مليون مسكن بحلول سنة 2020.

وقال غوتيريش في خطاب ألقاه بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، قبيل انعقاد القمة العالمية للعمل المناخي في سان فرانسيسكو ما بين 12 و 14 شتنبر الجاري، “المغرب يشيد حظيرة للطاقة الشمسية بحجم باريس، ستزود في أفق سنة 2020 أزيد من مليون منزل بطاقة نظيفة وفي المتناول”.

ويعكس مركب الطاقة الشمسية “نور” بورزازات، التزام المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس ، بمكافحة ظاهرة التغير المناخي وتحقيق التنمية المستدامة.

وفي هذا السياق، حذر الأمين العام للأمم المتحدة من استمرار اعتماد العالم على الوقود الأحفوري، في ظل تنامي آثار تغير المناخ بشكل أسرع من جهود التصدي لها، قائلا “إننا بحاجة إلى كبح جماح انبعاثات غازات الدفيئة القاتلة ودفع العمل المناخي، والتحول بسرعة بعيدا عن اعتمادنا على الوقود الأحفوري”.

وبعدما أشار إلى أن العالم “يواجه تهديدا وجوديا”، أكد غوتيريش أنه “إذا لم نغير المسار بحلول عام 2020، فإننا نخاطر بفقدان النقطة التي يمكننا من خلالها تجنب تغير المناخ الجامح، مع عواقب وخيمة على الناس وعلى جميع النظم الطبيعية.”

ودعا أمين عام الأمم المتحدة الى “كسر الجمود” مؤكدا وجود مسوغات “أخلاقية ومالية للتصرف وجعل أعمالنا فعالة”.

وأضاف “ما نفتقر إليه، حتى بعد اتفاقية باريس، هو القيادة والطموح للقيام بما هو مطلوب، يجب ألا يكون هناك شك في مدى إلحاح الأزمة”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

MarocTelegraph

مجانى
عرض