22 سبتمبر, 2018


البرازيل تشهد ثاني أكبر عملية هروب لسجناء

البرازيل تشهد ثاني أكبر عملية هروب لسجناء

ماروك تلغراف

تمكن ما لايقل عن 29 معتقلا، اليوم الثلاثاء، من الفرار من سجن بلدة “بيراكوارا” بولاية “بارانا” جنوب البرازيل، لتكون بذلك ثاني عملية هروب ينفذها سجناء في أقل من 24 ساعة، بحسب ما ذكرته مصادر رسمية.

ووفقا للسلطات البرازيلية، فقد قام مجموعة من الأشخاص المسلحين بتفجير جدار السجن لتمكين المعتقلين من الفرار، في حادث مماثل لما وقع في يناير من السنة الماضية بالسجن نفسه عندما تمكن 28 سجينا من الهروب.

ووفقا للشرطة فقد تسببت هذه الأحداث في خلق الفوضى بواحدة من أهم الطرق الرئيسية ب”كوريتيبا”، عاصمة ولاية بارانا، حيث تم إضرام النار في خمس شاحنات وسيارتين.

و أفادت وسائل الإعلام المحلية أن إضرام النار في العربات خطط له المتواطئون مع الفارين لعرقلة السير، وضمان تمكن المعتقلين من الفرار.

و تنضاف هذه العملية إلى أخرى وقعت أمس الاثنين بسجن شديد الحراسة بولاية بارايبا، شمال شرق البرازيل، حيث تمكن أزيد من مائة سجين من الهروب بدعم من مجموعة مسلحة مكونة من 20 عنصرا.

و بحسب أرقام رسمية صادرة في دجنبر الماضي، فقد بلغ عدد نزلاء السجون في البرازيل أزيد من 726 ألف شخص، وهو ما يمثل ارتفاعا ب 104 آلاف سجينا منذ سنة 2014، ما يجعل البلد الجنوب أمريكي يحتل المركز الثالث من حيث عدد السجناء في العالم بعد الولايات المتحدة و الصين.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

MarocTelegraph

مجانى
عرض