18 أكتوبر, 2018


ماكرون يستقبل والدة فرنسي مدان بالإرهاب في المغرب

ماكرون يستقبل والدة فرنسي مدان بالإرهاب في المغرب

ترجمة وتحرير: سعيد المرابط

إلتقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والدة المواطن الفرنسي الذي يقضي حكما بالسجن في قضايا الإرهاب بالمغرب، بعد قبول الدعوة التي رفعتها في لافتة بجوار قلعة ”بريجانسون“، الواقعة على البحر المتوسط، أين يقضي ماكرون عطلته الصيفية.

وحسب ما أوردته، ”أوروبا بريس“ الإسبانية، فقد إلتقت والدة ”توماس جالي“؛ الفرنسي المسجون منذ عامين ونصف، في المغرب، بتهم ​​تمويل مجموعة اسلامية متشددة، حوكم على إثرها بالسجن أربع سنوات؛ بالرئيس الفرنسي على أمل الوساطة له لأنه في خطر.

وأضاف ذات المصدر، أن ماكرون قبل استقبال والإستماع ل”بياتريس جالي“، والدة المواطن الفرنسي، التي صرحت لوسائل إعلام فرنسية، أنه ”في خطر“، وقد وعدها الرئيس بالاهتمام بالأمر بصفة شخصية.

جدير بالذكر أن ”توماس جالي“ البالغ من العمر 37 عاما، الذى قضى عامين ونصف العام من عقوبته، ينفى الاتهام الموجه له، وهو تقديم دعم مالى لأشخاص أرادوا ارتكاب أعمال إرهابية، إلا أن السلطات المغربية قالت إنه أعطى مبلغًا ماليًا لرجل متطرّف.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

MarocTelegraph

مجانى
عرض