18 يوليو, 2018


دور دولة الإمارات العربية المتحدة في نشر السلام بين اثيوبيا وإريتريا

دور دولة الإمارات العربية المتحدة في نشر السلام بين اثيوبيا وإريتريا

ماروك تلغراف /

أعلنت اثيوبيا واريتريا انتهاء حال الحرب بينهما في بيان مشترك اليوم (الاثنين)، غداة عقد لقاء تاريخي بين رئيس الحكومة الإثيوبي ابيي أحمد والرئيس الاريتري ايسايس افورقي في أسمرة.

البلدين سيعملان معاً لتشجيع تعاون وثيق في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والامنية

بحيث تم توقيع الاتفاق من طرف رئيس حكومة اثيوبيا ورئيس اريتريا صباح اليوم في أسمرة.

وياتي ذلك بعدما أعلن افورقي وابي أحمد مساء أمس خلال مأدبة عشاء عن اعادة فتح السفارات والحدود بينهما بعد عقود من حرب باردة بين البلدين الجارين في القرن الافريقي.

وجاء الاعلان ليتوج اسابيع من تطورات سريعة للتقارب بين البلدين باشرها رئيس الوزراء الاثيوبي وافضت الى زيارته للعاصمة الاريترية ولقائه رئيس البلاد.

والعلاقات بين اثيوبيا واريتريا مقطوعة منذ ان خاض البلدان نزاعاً حدودياً استمر من 1998 حتى 2000 واسفر عن سقوط حوالى 80 ألف قتيل.
و الجدير بالظكر ان الامارات العربية المتحدة دخلت في الخط لتدعيم السلام و الاستقرار بين البلدين .

و ذلك على مدى سنوات من العمل حيث كان الوضع يتسم بالقتال على السلطة و المصالح وذلك باعتباره دولة مساهمة في عملية السلام و التنمية ما شكل نقطة تحول في القرن الافريقي ليتعدى ذلك بتسبب اثار امتدت لتضرب الخطة القطرية في القرن الافريقي على مدى العقديين الماضيين .

دور الامارات في انهاء هذا النزاع ليس مجرد مكسب تاريخي للاستقراراو خطوة إيجابية لإنهاء أزمة بين بلدين وإنما يتجاوز ذلك إلى كونه نجاحا في وضع حد لأزمة إقليمية ودولية ومساهمة فاعلة في تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة القرن الإفريقي الحيوية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

MarocTelegraph

مجانى
عرض