18 سبتمبر, 2018


جهود كبيرة للإمارات العربية المتحدة في إنهاء خلاف دام عقدين بين إيريتريا وإثيوبيا

جهود كبيرة للإمارات العربية المتحدة في إنهاء خلاف دام عقدين بين إيريتريا وإثيوبيا

خاص: ماروك تلغراف

نجحت السياسة الخارجية للإمارات العربية المتحدة في تحقيق إنجاز هام تمثل في التوصل إلى اتفاق تاريخي، يوم الاثنين 9 يوليوز الحالي، أسفر عنه وضع حد لنزاع طويل وحرب طاحنة بين كل من إيريتريا وإثيوبيا. ويشكل هذا النجاح الدبلوماسي محطة بارزة فيما يعرف بمنطقة القرن الإفريقي ونقطة إيجابية تحسب لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وتميزت العلاقة بين البلدين في السابق بدخولهما في حالة حرب مستعرة حول السلطة والمصالح، وهو ما يجعل التقارب بينهما ليس مجرد نصر تاريخي من أجل تحقيق السلم والاستقرار، بل تتجاوز آثاره لتشمل إحباط المخطط القطري في منطقة القرن الإفريقي بعدما عملت إمارة قطر، وعلى امتداد عقدين من الزمان، على استثمار النزاع بين أديس أبابا وأسمرة لخدمة مشروعها التوسعي. ويشكل هذا الاتفاق الهام ضربة قاسمة لكل مخططات الماسكين بزمام الأمور في الدوحة.
وعلى النقيض من ذلك، يتمثل موقف الإمارات العربية المتحدة بكونها راعية للسلام والتفاوض بين كلا البلدين. وأشاد بهذا الاتفاق-النصر عدد من الشخصيات منهم من أثنوا على حكمة وتبصر الشيخ محمد بن زايد وحرصه على “إصلاح ذات البين واستطاع بفضل الله أن يطوي خلافا دام عشرين عاما بين إثيوبيا وإريتريا”.
ووقفت الإمارات العربية المتحدة مدافعة عن إحلال السلم والاستقرار مستغرقة في ذلك سنوات من العمل الدؤوب لتقريب وجهات النظر بين البلدين ومحاولة جمع كلمتهما. وقال أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، في تدوينة له تويتر إنه “عبر سنوات من العمل المضني لدعم الاستقرار ومكافحة الإرهاب والقرصنة في الصومال والجهود التنموية في جيبوتي وأرض الصومال والتواصل السياسي مع إيريثريا وإثيوبيا أصبحت الإمارات شريكا مقدرا في القرن الإفريقي ومتصدرة الحضور العربي في هذه المنطقة”.
وكان من نتيجة هذا الأمر أن أصبحت الإمارات العربية المتحدة مرحبا بوصفها شريكا استراتيجيا في دعم السلم والتنمية في هذه المنطقة الحساسة. وأضاف وزير الدولة في الشؤون الخارجية أن “محاور سياستنا الخارجية واضحة وشفافيتها أساس مصداقيتها…”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

MarocTelegraph

مجانى
عرض