الجزائري تعتقل صحفيا من مواطنيها بسبب المطالبة بفتح الحدود

الجزائري تعتقل صحفيا من مواطنيها بسبب المطالبة بفتح الحدود

ماروك تلغراف /

إعتقلت الجمارك الجزائرية أمس الأحد الصحفي بجريدة “الوطن”، شهر الدين برياح، 56 سنة، عند الحدود الجزائرية، بعد مشاركته في نشاط طالب فيه بفتح الحدود البرية المغربية الجزائري.

وفي تصريحات خص بها جريدته وهو مسؤول فيها عن منطقة تلمسان، قال إنه ظل إلى جانب أشخاص آخرين “تحت شجرة محاطين بجمارك الحدود، بالقرب من المعبر الحدودي العقيد لطفي (في الجزائر وزوج بغال في المغرب). لم أستطع التحرك، إنه أمر سخيف”. وأضاف أنه في الوقت الذي وضعت فيه على الجانب الجزائري مختلف أنواع المعيقات، في الجانب المغرب كانت وسائل الإعلام السمعية البصرية تقوم بالتصوير من دون أية مشاكل”.

وسبق ونال شهر الدين برياح جائرة الهجرة الإعلامية سنة 2017 في عاصمة مالطا، لا فاليتا، على ربورتاج حول الهجرة السرية، كما أن له أيضا كتاب حول نفس الموضوع.

وكان عشرات من المغاربة والجزائريين، كل في الجانب الحدودي لبلاده، اجتمعوا عن المعابر الحدودية للمطالبة بفتح الحدود بين البلدين، حاملين الأعلام المغربية والجزائرية ولافتات عليها شعارات من قبيل “السكان يرغبون في فتح الحدود”.

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض