18 سبتمبر, 2018


الاتحاد الاوروبي يدعم برنامج جديد لدعم المجتمع المدني في المغرب

الاتحاد الاوروبي يدعم برنامج جديد لدعم المجتمع المدني في المغرب

سيقوم كل من مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة و ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وكلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب، اضافة الى ماريا كارمين كوليتي، مديرة مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع في شمال إفريقيا، بإطلاق برنامج “مشاركة مواطِنة” المعني بدعم المجتمع المدني في المغرب وذلك يوم غد الجمعة بمقر المكتب الجهوي للبرنامج بالدارالبيضاء.

وسيدعم برنامج “مشاركة مواطِنة” مبادرات المجتمع المدني في مجالات الشباب والمساواة والبيئة وسيكون حاضرا على المستوى الجهوي من خلال أربعة مكاتب توجد مقراتها بجهة الدارالبيضاء-سطات والجهة الشرقية وجهتي سوس-ماسة وطنجة-تطوان-الحسيمة.إضافة إلى مكتب للتنسيق على الصعيد الوطني يوجد مقره بالرباط.

ما هو برنامج “مشاركة مواطِنة”..؟

أطلق المغرب منذ 2011 ورشا طموحا لإصلاح الإطار القانوني المتعلق بالعمل الجمعوي. في هذا الصدد، يهدف برنامج “مشاركة مواطِنة” إلى مواكبة الإصلاحات وتقوية مساهمة منظمات المجتمع المدني المغربي في تعزيز دولة الحق والقانون والديمقراطية والتنمية الاجتماعية والإقتصادية. كما يهدف البرنامج بشكل خاص إلى تحسين البيئة المؤسساتية والقانونية لمنظمات المجتمع المدني المغربي وتعزيز مساهمتهم في تحديد وتنفيذ وتتبع وتقييم السياسات العمومية.

برنامج “مشاركة مواطِنة” يُموِّله الاتحاد الأوروبي في حدود 165 مليون درهم (15 مليون أورو) خلال الفترة الممتدة بين 2018 و2020 بشراكة مع الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والمجلس الوطني لحقوق الإنسان والمعهد الوطني للتكوين على حقوق الإنسان (معهد ادريس بنزكري) ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع كشريك في التنفيذ وبمشاركة المجتمع المدني في المغرب.

وفي إطار برنامج “مشاركة مواطِنة” ، فانه سيتم تقديم دعم مباشر، إلى خمس منظمات من المجتمع المدني المغربي من أجل تنفيذ عدد من المشاريع .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

MarocTelegraph

مجانى
عرض