أخبار المغربالرئيسيةعناوين اليوم

تعليمات جديدة للحموشي: خدمة المواطن هو جوهر عمل دوائر الشرطة

دائرة الشرطة هي الواجهة الأمنية الأولى التي يقصدها المواطن لقضاء بعض الخدمات ذات الصلة بالعمل الأمني، خاصة الحصول على شواهد السكنى والإقامة الضرورية لإنجاز البطاقة الوطنية، وتصاريح الضياع والسرقة وغيرها…، كما أن دائرة الشرطة تبقى هي المخاطب المؤسساتي الأول في حالة تسجيل المواطن للشكايات داخل المدار الحضري.
واعتبارا لهذا القرب المجالي مع المواطن، فقد أعطى عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني، تعليمات صارمة لجميع المسؤولين الأمنيين مؤداها ضرورة تيسير الولوج إلى الخدمات الإدارية المقدمة للمواطنين، عبر تحسين ظروف استقبال المرتفقين، وتجويد خدمة الإرشاد بالمرافق الأمنية، فضلا عن تبسيط الخدمات ومساطر الحصول على الوثائق الإدارية.
وقد شدّدت المذكرة الجديدة للمدير العام للأمن الوطني، حسب مصدر أمني، على ضرورة عدم تحميل المواطن أية أعباء عند الحصول على هذه الوثائق، وتذليل جميع المثبطات عند مراجعته للمرافق الأمنية، وذلك توطيدا لمفهوم “المرفق العام المواطن” الذي أقرّه جلالة الملك، نصره الله، في خطاب افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان في 14 أكتوبر المنصرم، والذي أكد فيه جلالته على ضرورة الارتقاء بالمؤسسات العمومية إلى مثابة المرافق العمومية الفعالة والناجعة في خدمة المواطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى