13 ديسمبر, 2019


رئيس جمعية الدفاع عن المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر في حوار مع ماروك تلغراف: بومدين كان يكره كل ما هو مغربي

رئيس جمعية الدفاع عن المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر في حوار مع ماروك تلغراف: بومدين كان يكره كل ما هو مغربي

نختم مقالاتنا التي خصصناها لثورة فاتح نوفمبر و دور المغاربة في المشاركة و المساهمة في صفوف الثورة , و ما قدموه في سبيل تحرير الجزائر من دماء و شهداء بهذا الحوار مع السيد محمد الهرواشي رئيس جمعية الدفاع عن المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر. وفي ما يلي النص الكامل للحوار:

 جمعيتكم سيد الهرواشي تهدف إلى الدفاع عن ملفات المغاربة المطرودين من الجزائر, ماهي أهم الأهداف التي تناضلون من اجلها؟

 أول الأهداف التي تسعى من اجلها الجمعية هي الحصول على اعتذار رسمي من طرف الدولة الجزائرية و ثانيا فتح الحدود التي ورثناها عن الاستعمار البئيس و ثالثا جمع شمل العائلات المتشتتة بين المغرب و الجزائر , ورابعا إرجاع ممتلكات المغاربة المسلوبة من طرف الدولة الجزائرية.

 من هم المغاربة المعنيون بالطرد من الجزائر ؟

 هم الذين طردوا عاقب حرب الرمال بين المغرب و الجزائر سنة 1963 وكذلك الذين طردوا عاقب تحرير الصحراء المغربية سنة 1975 والذين هربوا خوفا من بطش الإرهاب أثناء العشرية السوداء (1994-2004) و هناك من طردوا على شكل انفرادي.
 ماذا عن المغاربة الثوار المطرودين من الجزائر ؟
 في إحدى اللقاءات مع ضحايا المغاربة المطرودين من الجزائر ,طلبنا منهم على أن يدون كل واحد منهم سيرته الذاتية و التركيز على أهم المحطات التاريخية التي عاينها في الجزائر من اجل التوثيق و الأرشفة وعند تسلمنا تلك التدوينات فوجئنا ببعض المطرودين كانت لهم مشاركة في الثورة الجزائرية و هناك من يحكي عن معارف له شاركوا و استشهدوا في الثورة الجزائرية.

 هلا ذكرتنا ببعض الأسماء من المغاربة الذين شاركوا في الثورة الجزائرية؟

 استحضر في هذه اللحظة الشهيد مسعود بودشيش الذي اعدم سنة 1958 ببلدية عين بسام ولاية تيارت للعلم شارع شارل ديغول سابقا المتواجد وسط مدينة عين بسام يسمى حاليا شارع مسعود بودشيش. و هناك شهيد اخر اسمه شعيب لمريني شارك مع الثوار في ولاية اسعيدة
وقد اعدم هو الأخر حيث رموه في مسبح ممتلئ بالماء القاطع و أذيبت جثته في ذلك المسبح رحمة الله عليه بالإضافة إلى شهيد اخر عاش في وهران المرحوم مختار اموحاي.

 و ماذا عن الذين مازالوا على قيد الحياة ؟

 هناك الكثير نستحضر في هذه اللحظة المجاهد حمادي الغازي و المجاهد ميمون لمريني أخ الشهيد اشعيب لمريني و محمد البركاني.

 زهرة بيطاط و جميلة بوحيرد نساء جزائريات شاركن في الثورة الجزائرية,ماذا عن النساء المغربيات؟

 بالطبع هناك مغربيات شاركن في الثورة الجزائرية اذكر المجاهدة فاطمة بوعجاج و فاطمة اليحياوي السيدالية.

 كيف ترونا مشاركة المغاربة إلى جانب إخوانهم الجزائريين ؟

 لقد كان واجبا تقتضيه الدفاع عن حوزة جراننا الجزائريين و الأرض التي نعتبرها أرضنا نحن المغاربة و لكن يحز في أنفسنا الغدر الذي لمسناه من الرئيس الراحل هواري بومدين لقد كان يكره كل ماهو مغربي قام بطرد المغاربة سنة 1975 و في سنة 1965 مباشرة بعد الانقلاب على الرئيس بن بلة قام بسجن المجاهدين المغاربة متهما اياهم بتعاطفهم مع بن بلة و زج بهم في سجن سيدي الهواري العسكري بوهران هذا السجن لم يخرج احد من المغاربة حيا و حتى الجزائريين من أمهات مغربيات لقوا حتفهم في هذا السجن الراهب هذا بشهادة الرائد لخضر بورقعة انظر كتابه (شاهد على اغتيال ثورة).

image
image

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض