13 نوفمبر, 2019


حصري: ألماني حارب إلى جانب هيتلر استقر بطنجة وكان له دور كبير في دعم الثوار المغاربة والجزائريين(صور حصرية)

حصري: ألماني حارب إلى جانب هيتلر استقر بطنجة وكان له دور كبير في دعم الثوار المغاربة والجزائريين(صور حصرية)

اشتغلا معا في صفوف الثورة الجزائرية وقدما الكثير لجعل جيش التحرير الجزائري قويا بحيث يستطيع الوقوف ندا لند أمام الجيش الفرنسي . هما مقاوم محمد الحموتي الذي تعرفنا إليه في مقالة سابقة و لنا هذه المرة أن نتعرف على هذه الشخصية الثورية الألمانية.
يعتبر جورج بوتشر من جنود سلاح البحرية التي حاربت في الجيش النازي إلى جانب أدولف هتلر و بعد انهزام هذا الأخير ضد الحلفاء فر إلى مدينة طنجة سنة 1945 وفضل العيش في قارب رفقة عائلته. وعند انطلاق جيش التحرير المغربي قدم خدمات جليلة لصالح الثوار المغاربة حيث كان من الممونين للجيش بالأسلحة .
و نفس الشيء قام به لصالح جيش الحرير الجزائري وأول من تعرف عليه من الجزائريين هو المجاهد المهدي معبد و ذلك بفضل محمد الحموتي الذي كان يرتبط به بعلاقات و طيدة لقد كانا محمد الحموتي و جورج بوتشر عنصران ناشطان في جلب الأسلحة من اسبانيا و أوروبا الشرقية .
فقد كان مجاهدو الثورة الجزائرية كثيرا ما يسافرون رفقة الحموتي و بوتشر الى أوروبا لجلب السلاح الذي كانت الجزائر في أمس الحاجة إليه .
فمن ألمانيا و هنغاريا و حتى الاتحاد السوفياتي كانت تشحن الأسلحة إلى طنجة و بعدها يتحمل الحموتي مسؤولية نقلها إلى سواحل الناضور ثم نقلها إلى سواحل الغزوات بالجزائر.
للعلم فقد لقي الثائران نفس المصير حيث اغتيل الحموتي سنة 1964 بوهران حيث وضعوا له قنبلة في معطفه و اغتيل جورج بوتشر في سنة 1959 بمدينة فرنكفورت بألمانيا حيث و ضعوا له قنبلة أسفل سيارته من طرف منظمة اليد الحمراء التي تعد فرعا من المكتب الثاني الفرنسي التي كانت عناصره تتبع حركات أعضاء شبكة التسليح في الجزائر و أوروبا و الدول العربية.
رفقته صور حصري للألماني جورج بوتشر والمقاوم المغربي الكبير محمد الحموتي:

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض