الرئيسيةلقطة رياضية

إلى “مالين” هسبريس: الوطن ليس للمتاجرة والدعاية للانفصاليين

لم يعد خافيا أن موقع هسبريس بات لاهثا حد الإشفاق وراء الربح المالي فقط لا غير، وضمان المداخيل “المستدامة” ولا يهمهم في ذلك لومة لائم، حتى ولو تعلق الأمر بقضية مقدسة لدى المغاربة قاطبة، اي قضية وحدتنا الترابية، الصحراااا يا ناس.
لكن هسبريس ما فتئت تسترضي الجزائريين والانفصاليين على حد سواء فقط للإبقاء على القراء و”توسيع” القاعدة الجماهيرية.
اليوم فقط، اي قبل دقائق، نشرت “هسبريس” مقالا كله دعاية للانفصاليين عبر نقل أرائهم وتهديداتهم و”تفسيراتهم” للاحتقان داخل المخيمات.
وهكذا تكلم الموقع على لسان المدعوة “خديجتو منت المختار” التي ـ حسب هسبريس دوما ـ ” هددت بعودة جبهة البوليساريو الانفصالية لحمل السلاح في وجه المغرب، في حالة ما إذا لم يحصل تقدم ملموس بخصوص نزاع الصحراء، خلال شهر أبريل المقبل حين سيعرض المبعوث الأممي، كريستوف روس، تقريره على الأمم المتحدة”.

كما نقلت هسبريس أقوال المدعو سيد أحمد، لصحيفة اسبانية أن “النزاع مع المغرب تسبب في ضياع أربعة أجيال، 90 في المائة منهم يريدون العودة إلى الحرب”، مضيفا أنه “في شهر أبريل لن يكون هنالك لا تقرير ولا حل، لأن المغرب عرقل روس، وبهذا علينا أن نوسع دفاعنا”.

إننا كمغاربة أحرار يهمنا مستقبل أمتنا لا نبالي بالمال ـ وهمها يبقى فيها ـ بقدر ما نحرص على عدم ترويج الأطروحات المسمومة، لكن لهسبريس راي آخر وهو نقل سموم هؤلاء الانفصاليين إلى أوسع نطاق للدعاية.
لاحظوا أن لغة الانفصاليين معا كلها تهديد بالحرب والعنف، وبهذا النقل السمج لطبول حرب الانفصاليين المثقوبة تكون هسبريس قد سقطت في ترويج ما تريده جماعة بوليساريو الإرهابية بشهادة العالم كله.
إذا كان هذا ديدن الموقع الإخباري “الأول” بالمغرب في قضية وطنية حساسة ومصيرية فعلى دنيا الناس السلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى