الرئيسيةلقطة رياضية

أيها الحمقى المرضى كيف تريدون إحياء الغزوي عبر التهديد بقتلها؟

التافهون محظوظون بشكل كبير، فهم يجدون دوما من يمنحهم هدايا مجاينة كي ينتعشوا و”يتألقوا” مرات ومرات.
ينطبق الأمر على مجموعة من المرضى الحمقى الذين أهدوا مساء اليوم هدية كبيرة وغير متوقعة للشارلوطية زينب الغزوي، الميتة أصلا أخلاقيا ومهنيا، عبر التهديد بقتلها.
فقد أطلقت مساء اليوم على التويتر حملة تدعو لقتل زينب الغزوي من طرف مجموعة من مستخدمي هذا عبر هاشتاغ تضمن دعوة واضحة لقتلها،لأنها بنظرهم أساءت للرسول الأكرم. وكان هناك من عرض مبالغ مالية لأي شخص يقدم معلومات عن مسكنها.

لهؤلاء المرضى الحمقى نقول، ونحن المهنيون المختلفون مع التافهة الغزوي طولا وعرضا:
اسحبوا صفحتكم فأنتم تحيونها من حيث تريدون قتلها، فهي ميتة اصلا بالمقاييس المهنية والوطنية والأخلاقية.

تهديدكم مرفوض حملة وتفصيلا لأنكم تسيؤون للإسلام أيما إساءة، ولو كنتم تريدون الانتقام منها للرسول الكريم حقا، فتلكن الكلمة والفكرة بالفكرة هي الفيصل.
أنتم أشر منها مكانا وفعلا، ولا نرى فيكم ما يسر بل أنتم القبح والكفر بعينه، والرسول الأكرم عليه الصلاة والسلام براء منكم وليس بحاجة لأمثالكم أيها الغثاء الفاجر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى